أعراض وأسباب تأخّر النطق عند الأطفال

أعراض وأسباب تأخّر النطق عند الأطفال

ليس هناك لحظة أجمل من سماع الأبوين لأطفالهم وهم ينطقون أولى كلماتهم. ومع ذلك، فالشائع لدى معظم الأهالي هو الضغط عن غير قصد على الطفل ليتكلّم بشكل أسرع. ولكن، عندما يفهم الأهل كيف تكون الحالة الطبيعية وما هي علامات تأخّر الكلام أو تأخر النطق عند الأطفال، سيكون بإمكانهم السيطرة على قلقهم وأن يكونوا أكثر دعماً لأطفالهم.
في سن الثانية، يستطيع معظم الأطفال نطق 50 كلمة مرتبطة ببعضها في جمل مؤلفة من كلمتين أو ثلاث.
وفي سن الثالثة، تتطور قدرتهم على النطق بشكل كبير.

  • فيمكنهم تشكيل جملة بأكثر من ثلاث كلمات.
  • ويمكنهم مناداة أنفسهم والآخرين بأسمائهم.
  • ويمكنهم تحويل المفرد إلى جمع.
  • ويمكنهم طرح الأسئلة.
  • ويمكنهم حتى سرد قصة أو تكرار أغنية أطفال

هناك بعض الإشارات التي يمكنكم مراقبتها لتعرفوا ما إذا كان طفلكم يعاني من تأخر النطق.

  • إذا كان طفلكم في سن 12 شهراً لا يستخدم الإيماءات مثل الإشارة إلى شيء ما أو التلويح.
  • إذا كان طفلكم في سن 18 شهراً يختار استخدام الإيماءات بدلاً من الكلمات.
  • إذا كانت لدى طفلكم في سن 18 شهراً مشكلة في تقليد الأصوات.
  • إذا كان طفلكم في سن الثانية يستطيع تقليد الأصوات فقط، ولكنه لا يستطيع تكوين كلمات أو جمل بطريقة عفوية.
  • إذا كانت مفردات طفلكم في سن الثانية محدّدة ببعض الكلمات أو الأصوات.
  • إذا كان طفلكم في سن الثالثة غير قادر على استرجاع كلمات تعلّمها مسبقاً بطريقة عفوية

.

كل ما ذُكر يعتبر إشارات تدل على تأخر النطق عند الأطفال.
وهناك أسباب عدة لتأخر النطق عند الأطفال تتراوح بين صعوبات التعلّم والإعاقات الطبية مثل:

  • مشاكل في الفم: تجعل من الصعب لفظ كلمات تحوي أحرفاً مثل د، ل، ر، س، ز.
  • صعوبات التعلّم: والتي تمثل عقبة أمام استيعاب الطفل لتكوين الجملة، وهي إشارة على تأخّر التطور بسبب ولادة الطفل المبكرة.
  • مشاكل السمع: فعدم القدرة على الإنصات للأصوات أو الكلمات تؤثر على تعلّم النطق.
  • نقص التحفيز: تسببه بيئة الطفل التي قد لا تكون داعمة بما فيه الكفاية.

إذا ظهرت أي من هذه الأعراض على طفلكم، تواصلوا مع أخصائي أمراض النطق واللغة لتعرفوا السبب الذي يعيق طفلكم من الوصول إلى مرحلة نموّه الأساسية وأسباب تأخر النطق لديه.
مع بعض الإرشادات والتغيير في الروتين اليومي، وفي بعض الحالات علاج النطق، سيكون طفلكم قادراً على المشاركة في حوار بدون أي مشكلة.

المراجع:
https://www.healthline.com/health/speech-delay-3-year-old-2#:~:text=If%20your%20child%20has%20a,delay%20can%20be%20effectively%20treated.
https://kidshealth.org/en/parents/not-talk.html
https://www.healthychildren.org/English/ages-stages/toddler/Pages/language-delay.aspx

Featured Articles