الخجل عند الأطفال وكيفية التعامل معه

الخجل عند الأطفال وكيفية التعامل معه

الخجل عند الأطفال

إذا لم يكن طفلكم اجتماعياً، فلا داعي للقلق. الخجل عند الأطفال هو أمرٌ شائع أكثر مما تعتقدون.
هناك العديد من العوامل التي تسبب الخجل عند الأطفال.

  • تعتبر الحساسية المفرطة عند الأطفال واحدة من أهم أسباب الخجل، لا سيما فيما يتعلق بالتفاعل الاجتماعي.
  • إذا كان الأطفال معزولين في أعوامهم الأولى، فلن تنمو مهارات التفاعل الاجتماعي لديهم بالشكل المطلوب مما يؤدي إلى أن يتصرفوا بشكل خجول.
  • يمكن أن تؤدي التوقعات العالية من الأسرة أو المدرسة إلى أن يشعر الأطفال بالخوف من الفشل، مما يؤدي بدوره إلى شعورهم بالخجل وعدم قدرتهم على تحقيق المطلوب منهم.
  • تعتبر الرعاية المفرطة في المنزل واحدة من أهم الأسباب التي تؤدي إلى شعور الأطفال بالخجل.
  • يمكن أن يؤدي الخجل عند الوالدين إلى اكتساب الطفل لهذا السلوك لأن معظم الأطفال يراقبون والديهم ويقلدونهم.
  • يشعر الأطفال براحة كبيرة عندما ينشؤون في أسرة مستقرة، مما يجعل من الصعب عليهم الاعتياد على الأجواء الجديدة عندما يتفاعلون مع الآخرين خارج المنزل.

يمكن التغلب على الخجل عند الأطفال أياً كانت أسبابه.

كيف يمكن مساعدة الأطفال على التخلص من الخجل

  • لا تصفوا طفلكم بأنه خجول، بل من الأفضل أن تقولوا إنه يستغرق وقتاً طويلاً حتى يعتاد على الأشخاص الجدد ويتمكن من التواصل معهم. ستساعده هذه الطريقة في التخلص من خجله.
  • شجعوا طفلكم على التفاعل مع الأطفال الآخرين ضمن مجموعات صغيرة لكي يشعر بمزيد من الراحة بدلاً من إجباره على المشاركة في المناسبات الاجتماعية الكبيرة.
  • تعاطفوا مع طفلكم من خلال التحدث إليه عن تجاربكم الشخصية في التغلب على الخجل – على سبيل المثال. يمكن أن يساعد هذا السلوك في التخلص من الخجل عند طفلكم.
  • يجب أن تكونوا قدوة لأطفالكم ومصدر ثقة لهم. عندما يلاحظ طفلكم أنكم تتعاملون مع الغرباء بشكل ودي ولطيف سيساعده ذلك على التخلص من قلقه الاجتماعي.
  • لا تدخروا جهداً في تعزيز احترام الذات عند أطفالكم من خلال الإطراء على إنجازاتهم اليومية.

كيف نساعد الأطفال الصغار على التخلص من الخجل

  • احرصوا على أن يلعب أطفالكم باستمرار أو أن يمارسوا الألعاب الجماعية لأنها تسهم في تعزيز مهاراتهم الاجتماعية.
  • احرصوا على تنظيم أنشطة تتيح التفاعل بين أفراد الأسرة سواء كانت أنشطة قصيرة أو أنشطة تمتد لفترة طويلة. يساعدهم ذلك على الشعور بمزيد من الراحة عند التعامل مع الأشخاص الجدد والتخلص من الخجل مع تقدمهم في العمر.
  • شجعوا أطفالكم على التغلب على مخاوف التفاعل الاجتماعي بدلاً من الاستسلام لها والابتعاد عن الآخرين.
  • شجعوهم على قراءة الكتب والمحتوى الذي يتضمن العديد من الشخصيات، إذ يمكن أن تسهم قراءة المحادثات في تعزيز شعورهم بالراحة عند التحدث مع الآخرين.

عندما لا يتحدث الأطفال كثيراً فهذا يعني أنهم يحاولون أن يخبروكم بشيء ما، فالخجل هو دليل على أنهم بحاجة للمزيد من الدعم والتشجيع وأن يكونوا في
جو يمنحهم الشعور بالراحة. وكلما وفرتم لهم المزيد من الدعم والتشجيع والراحة، ازدادت احتمالية نموهم بشكل طبيعي ليصبحوا أشخاصاً واثقين ومنفتحين
وناجحين.

المراجع:
https://www.chla.org/blog/rn-remedies/help-your-child-overcome-shyness
https://www.todaysparent.com/family/family-health/is-your-child-shy-or-is-it-really-anxiety
https://www.nytimes.com/article/kids-shyness-guide.html

Featured Articles