ألعاب للأطفال

هناك عدد كبير من الأنشطة التي تعزز المرونة والقدرة على التكيف عند الأطفال والتي تبرز أهميتها في هذا الوقت تحديداً ومنها الألعاب التعليمية للأطفال. إنها أنشطة سهلة التنفيذ ويمكن أن يستمتع بها جميع أفراد العائلة في البيت. كل ما تحتاجونه لهذه الألعاب المسلية والتعليمية متوفر في بيوتكم.

http://localhost/apta-advice/wp-content/uploads/2022/12/First-Carrousel-1.jpg?x29953

ضعوا مجموعة من الأقلام الخشبية الملونة في كيس بلاستيكي كبير وسميك وشفاف وغير قابل للكسر. أغلقوا الكيس بإحكام ثم ضعوه في متناول طفلكم واتركوه يستلقي على بطنه ويحاول الوصول إلى الكيس ولمسه. يساهم هذا النشاط في تقوية عضلات الذراع والرقبة عند الطفل بالإضافة إلى تنمية حواسه وقدرته على تمييز الألوان.

http://localhost/apta-advice/wp-content/uploads/2022/12/Second-Carrousel.jpg?x29953

امسحوا برفق جسم طفلكم وذراعيه بأقمشة مختلفة ذات روائح متنوعة. ويمكن من خلال مداعبة الطفل بأقمشة من الحرير والصوف والقطن والأقمشة الناعمة تنمية الروابط العصبية لديه. احرصوا على تعريض الطفل لروائح مختلفة مثل البرتقال والفانيلا وروائح الأزهار.

http://localhost/apta-advice/wp-content/uploads/2022/12/Third-Carrousel.jpg?x29953

عندما يصبح الطفل قادراً على إصدار الأصوات، سجّلوا صوته ثم دعوه يسمعه وراقبوا كيف يتفاعل مع الصوت. إذا لاحظتم أنه ينتبه إلى صوته ويميزه، دعوه يستمع إلى عدة أصوات في البيت مثل رنين الهاتف أو أصوات موسيقية معينة. سيعزز هذا النشاط قدرة الطفل على تمييز الأصوات، مما يمكنّه لاحقاً من تمييز الكلمات. عندما يسمع الطفل أنماطاً معينة من الأصوات والكلمات بشكل متكرر سيتذكرها بسهولة وتصبح مألوفة لديه عندما يسمعها لاحقاً.

http://localhost/apta-advice/wp-content/uploads/2022/12/Fourth-Carrousel.jpg?x29953

عندما يكون الطفل مستلقياً على ظهره, قومي باصدار القليل من الضجيج بأستخدام ملاعق خشبية للحصول على انتباه طفلك و حثه على القدوم.

http://localhost/apta-advice/wp-content/uploads/2022/12/Fifth-Carrousel.jpg?x29953

ضعوا لعبة أمام الطفل ثم خبئوها وتظاهروا بأنكم تبحثون عنها واسألوه: “أين هي يا ترى؟، هل هي هنا أم هناك؟” وراقبوا ردة فعل الطفل في كل مرة تكررون فيها هذه اللعبة. هل سينظر إلى المكان الذي وضعت فيه اللعبة أم سيندفع باتجاهها؟ … وتذكروا أن تغسلوا أيديكم وأيدي أطفالكم قبل وبعد اللعب كما توصي بذلك الجهات الصحية المحلية وتجنبوا ملامسة الوجه باليدين قدر الإمكان.
… وتذكروا أن تغسلوا أيديكم وأيدي أطفالكم قبل وبعد اللعب كما توصي بذلك الجهات الصحية المحلية وتجنبوا ملامسة الوجه باليدين قدر الإمكان.

تعرفي على الأسباب التي تجعل أبتا ميل جونيور 3 مفيداً لتعزيز مناعة طفلك ودعم قدرته على التكيف مستقبلاً.